الأربعاء , أغسطس 23 2017

علاج السمنة

علاج السمنة

علاج السمنة , السمنة المرضية اصبحت وباء إنتشر و لكنه للأسف وباء انتشر بـ تزايد سريع فى الأعوام الأخيرة ، و وجدت الأبحاث أن الوزن اذا زاد عن 40 كيلو جراماً بالاضافة الي الوزن المثالى فإنه في هذه الحالة تسبب السمنة الإصابة بالكثير من الأمراض مثل مرض السكري و إرتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و الجهاز التنفسي ايضاً ، في بعض الاحيان تسبب السمنة ضعف الإنجاب و احياناً العقم عند السيدات و احياناً اخريتتآكل المفاصل و يحدث انزلاق للغضاريف و قد تصل في النهايه بالانسان الي ان يصبح قعيد الفراش غير قادر علي الحركة نهائياً ، أثبت الأبحاث ايضاً العلاقة بين السمنة المرضية و بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى و سرطان الرحم و سرطان القولون.علاج السمنة

من مضاعفات السمنة ايضاً في كثير من الاحيان المرض النفسى و هو من اخطر مضاعفات السمنة علي الانسان و يبدأ في الظهور عليه عندما يشعر بالملل من محاولات كثيرة لخسارة الوزن استمرت سنوات عديده و لكنها باءت بالفشل ، كما انه يتهرب كيراً من نظرة المجتمع اليه بالاضافة الي فشله في الحصول علي عملٍ مناسب له لانه في كل الاعمال يشترط حسن المظهر و يجتمع عليه كل هذا و ينتهي به الي اليأس و العزلة ، كل هذه المشاكل جعلت منظمة الصحة العالمية تضع السمنة تحت مسمي المرض و أعلنت أن السمنة هى ثانى أكبر مشكلة صحية مهملة فى العالم بعد التدخينبل ان اضرارها علي الصحة تعدت حدود التدخين بكثير و تقول الإحصاءات أن 40% من سيدات الشرق الأوسط مصابات بـ مرض السمنة.




السمنة المفرطة

السمنة هى زيادة الدهون عن المعدل الطبيعي فى الجسم و يقال ان الشخص سميناً إذا زاد وزنه عن الوزن المثالى بـ نسبة 20% و يحسب الوزن المثالى عن طريق معادلة دليل كتلة الجسم و تحسب قيمة دليل كتلة الجسم باستخدام المعادلة التالية و هي ( الوزن بالكيلوجرام ÷ مربع الطول م^2 ) فـ مثلاً بالنسبة لـ شخص وزنه 60 كيلو جراماً و طوله 160 سم فـ يكون دليل كتله الجسم له 60 كجم÷ 1.6*1.6= 23.4 كجم/م2 دليل كتله الجسم للوزن الطبيعى هو 21-25 كجم /م2^ و تبدأ السمنة المرضية عندما يزيد دليل كتلة الجسم عن 40 كجم.

و لكن ما هي مسببات السمنة ؟!

منذ وقت ليس ببعيد كانت السمنة متعلقة باسلوب حياة الشخص الكسول و الذي يعتمد في طعامه علي السعرات الحرارية العالية بشكل كبير لكن الآن اصبحت مسببات السمنة كثيرة و لكن الاثر الواضح دوماً يكون للعامل الوراثي و هذا ما أكده العلم والأبحاث ايضاً حيث يعود اصابة الاشخاص بالسمنة لأسباب وراثية ما بين الـ 40 % – 70 % ، وليس لعوامل بيئية أو عوامل مكتسبة مع الوقت ، و أنّ هرمون الليبتين هو أحد أهم المسببات الوراثية في حدوث السمنة ، كما أكدت الابحاث و الدراسات أن هناك جينات في جسم الإنسان مسؤولة عن التسبب في السمنة و هذه الجينات مرتبطة بشهية الإنسان نحو تناول الطعام بشكل كبير ،واليوم يظن العلم الحديث أن السمنة تحدث لوجود جينات عديده معينة و ليس بسبب حدوث خلل في جين واحد ، و تخبرنا الابحاث أيضاً بأن زيادة السمنة في الآونة الاخيرة يرجع إلى التأثير البيئي على الناس مثل: طريقة الحياة ، و العادات الغذائية الخاطئة المتبعة.

علاج السمنة

هناك العديد من الأدوية التي تساعد في العلاج من مرض السمنة و لكن تؤخذ باستشارة الطبيب المختص حيث يتم تناولها كـ جزء من نظام كامل لخسارة الوزن و التخلص من السمنة و لا تؤخذ بطريقة منفردة نهائياً للعلاج من السمنة ، ومن أهم الأدوية الفعالة في علاج السمنة : دواء رادكتيل و الذي يعمل علي انقاص 5 كيلوجرام خلال فترة 6:12 شهر ، و ايضاً دواء أورليستات والذي يعمل علي انقاص 4 كيلوجرام خلال فترة 6:12 شهر ، و لا نخفي علىكم بإن هذه الأدوية مثل باقي الادوية و لها آثار جانبية مثل : جفاف الفم ، الغثيان ، الدوخة ، الإمساك، واضطراب في الجهاز الهضمي ايضاً.علاج السمنة

و هناك ايضاً تعليمات غذائيى للعلاج من السمنة :

  • يجب تناول الاطعمة الغذائية الغير جاهزة او مصنعه خارجياً ،اي الاطعمه التي تفيد خلايا الجسم و لا تتراكم.
  • تجنب تناول الاطعمه التي تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل : الوجبات السريعه و السكريات و المشروبات الغازية ايضاً.
  • يفضل ان تحرص علي تناول الوجبات الغنية بالالياف مثل : بذور الكتان ، و الاسماك فهي غنية بـ اوميجا 3 ، و تناول بعض المكسرات مثل : اللوز و الجوز و العسل ايضاً و لكن بكميات قليلة.
  • الحرص على تثقيف الأشخاص اصحاب السمنة المفرطة ايضاً له أهمية عظيمة حيث يتمكن الشخص المصاب من التخطيط لقائمة الطعام الذي سوف يتناولها كل يوم ، وذلك لأن التثقيف امر هام جدا لعلاج السمنة و يعتبر التثقيف من اهم الخطوات في طريق خسارة الوزن بطريقة سليمه و صحية.
  • يجب علي الجميع أن يعلم بأن ممارسة التمارين الرياضية هو أمر هام لمرضى السمنة فـ هذه التمارين تعمل على خسارة الوزن بشكل جيد علي المدى البعيد و ذلك لأن ممارسة الرياضة تحافظ على إنقاص الوزن باستمرار مع مرور الوقت ، وهذا أمر هام جدا لمرضى السمنة يجب عليهم اخذه في الاعتبار.



 هل يوجد علاج جراحي للسمنة ؟!

يمكن للاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة دخول العمليات الجراحية لانقاص وزنهم مثل عملية تركيب بالون المعده او عملية تحويل مسار المعده و غيرهم و لكن هذه العمليات تكون ذات نتائج جيده لكن لها ايضاً اثار جانبيه مثل : تأثر المسالك الصفراوية ، عدوى في الصفاق و احياناً اضرابات غذائية خطيرة و فقدان الجسم للعديد من الفيتامينات و المعادن و قد اثبتت الدراسات ان 30% فقط من الذين يجرون هذه العمليات سوف يعانون من هذه الاثار الجانبية للتدخل الجراحي.

مرض السمنة

اذاً فـ الأمر أولاً و أخيراً بالنسبة لـ مريض السمنة يتمحور حول ثلاث أمور و هم : الصبر و الاصرار و القناعه ، و أخيراً الجميع يعلم أن هذا المرض المنتشر في العالم يرجع الي طريقة الحياة التي يعيشها الانسان المصاب و الي متوسط عمره ايضاً و كما ذكرنا في هذ المقال أن المبدأ الرئيسي الذي يرتكز عليه علاج السمنة هو أن يقوم المريض بـ اتباع اسلوب حياة صحي يتضمن ممارسة التمارين الرياضية بشكل دائم والحرص على اتباع حمية غذائية معينه يتبعها طوال فترة البرنامج ، اما بالنسبة للأدوية والعمليات الجراحية فقد تلجأ إليها في الحالات الصعبه فقط ، لكننا لا ننصح مريض السمنة المفرطة بتناول هذه الادوية او اللجوء الي التدخل الجراحي لانها تشكل خطر علي صحته.
فان كنت تريد التخلص من وزنك الزائد و القضاء علي السمنة باقل الاسعار و بـ افضل الاجهزة و المعدات فقط تواصل مع ارقام عيادتنا المذكورة امامكم و سوف نجيب علي جميع اسئلتكم و استفساراتكم بكل سرور  و يمكنك قرائة التخلص من الكرش .